No image available

الوقت المناسب للخروج من صفقة خاسرة

إن أكبر خطأ يمكن أن يقترفه متاجر فوركس هو المتاجرة بدون وضع أمر وقف الخسارة STOP LOSE، هذا ما تقرأه عادة في الكتب والمدونات والمقالات… . فرغم أنهم يعرفون أن هذا خطأ كبير إلا أن أغلب المتاجرين الجدد و المبتدئين يقترفون هذا الخطأ على الأقل مرة في متاجرتهم، وعدد كبير منهم يكرر هذا الخطأ لعدة مرات ولا يستفيقون إلا عندما يخسرون أكثر من حساب، أغلبهم يستسلم في النهاية لأنهم لا يملكون المزيد من الأموال للمتاجرة أو حتى بسبب الأذى العاطفي الذي تسببه الخسارة ولا يجرؤون على محاولة المتاجرة في الفوركس مرة أخرى، والبعض الأخر منهم لا يستسلم أبدا لأنهم لازالوا يعتقدون أن الفوركس سيكسبهم الأموال، لكنهم يصبحون مشككين في إمكانية كسب الأموال من تجارة الفوركس أم أنه مستحيل.

exit-trade-for-profit

وقف الخسارة هو الأمر الأكثر أهمية في المتاجرة بالعملات الأجنبية، لأنه هو الذي يحدد كم ستفقد من أموال حسابك عندما لا يكون تنبؤك صحيحا، ولا يدع خطأ صغير في التنبؤ والتحليل أن يصبح كارثة مالية تسبب لك صدمة نفسية، لذلك لا تفكر أبدا في المتاجرة بدون تحديد ووضع أمر وقف الخسارة مناسب ومعقول.

إذا كنت دائما تضع وقف الخسارة مناسب وتتبع القواعد الصحيحة لإدارة رأس المال، فلن تفكر أبدا في اعتزال تجارة الفوركس وستصبح أخيرا متاجر فوركس رابح، هذا هو سر النجاح في الفوركس، سر الفوركس ليس هو نظام متاجرة خاص يكسبك عدة ملايين في وقت وجيز لأنه ليس هناك نظام بهذه المواصفات، إدارة رأس المال ووقف الخسارة هما المفتاحين السريين للنجاح في تجارة الفوركس.

تفتح صفقة بدون وضع وقف الخسارة أو تضعه مبدئيا، ولكنك تحذفه عندما يقترب السعر من ضرب وقف الخسارة، لا تريد أن تنهي أي صفقة بخسارة لذلك تحذف أمر وقف الخسارة لأنك تظن أن السعر سيذهب في اتجاهك وانه لديك فرصة للخروج من الخسارة بالتعادل أو خسارة أقل، الآن صفقتك خاسرة ب 400 نقطة ولا تعرف ماذا ستفعل. أحيانا تقرر التخلص منها بالإغلاق وبمجرد أن تشرع في غلقها، توسوس لك نفسك “ماذا لو تحرك السعر لصالحك بعد أن تغلق الصفقة بخسارة 400 نقطة؟” وهكذا لم تغلق الصفقة وقررت الانتظار أكثر لعل السعر ينقلب لصالحك، وأخيرا خرجت من المتاجرة لأنه لم يبقى مال كافي في حسابك. حصلت على المارجن كال (اتصال الهامش) وصفقتك ستغلق آليا.

بعض المتاجرين يصفرون حسابهم عدة مرات فقط لأنهم عندما يكونون في صفقة خاسرة ويرغبون في التخلص من الخسارة يوسوس لهم شيء ما “ماذا لو انعكس السعر بعد أن تغلق الصفقة بخسارة؟ ” لا يغلقون الصفقة الخاسرة ويتركون حسابهم إلى أن تضيع كامل سيولة الحساب لأنه من الصعب لهم أن يروا السعر يذهب لصالحهم بعد أن يغلقوا الصفقة على خسارة. ربما قد حدث بالفعل أنهم إذا لم يغلقوا صفقة خاسرة، يمكن أن تتاح لهم الفرصة للخروج بالتعادل أو حتى مع بعض الأرباح. ولذلك يقررون عدم إغلاق صفقاتهم الخاسرة وانتظار انعكاس السعر.

السؤال المطروح هو ماذا سيحدث لو انقلب السعر لصالحك واتجه نحو هدفك بعد أن أغلقت صفقتك الخاسرة أو بعد ضرب وقف الخسارة؟ لن يحدث أي شيء هام وحاسم. فقط خسرت بعض المال. لكن ماذا يحدث إذا لم تغلق صفقتك الخاسرة وهي مستمرة في خسارة النقط ضدك؟ ستخسر كل أموال حسابك. صدق ذلك أو لا تصدق، سمعت بشخص فقد 7 ملايين دولار بسبب هذا الخطأ التافه، دخل صفقة بدون وقف الخسارة. واتجهت الأسعار ضده بشكل سيء للغاية، وبعد مدة قليلة خسر كل ما في حسابه، خسر كل ما في حسابه لأنه لا يريد أن تكون صفقته خاسرة أو أنه لا يحب أن يرى الأسعار تتجه لصالحة بعد صفقته الخاسرة.

في المقابل، هناك متاجر أخر، دان زانجر الذي حول 10000 دولار إلى 42 مليون دولار في حوالي سنتين. هل تظن أنه لم تكن لديه صفقات خاسرة بتاتا؟ بالطبع لديه صفقات خاسرة، لكنه يترك الصفقة الخاسرة تنتهي عند نقطة وقف خسارة مناسبة. لم يكن ليكسب 42 مليون دولار إذا لم يكن يضع أوامر وقف الخسارة في المكان المناسب وإلا لفقد كل أموال حسابه.

ماذا يجب عليك أن تفعل عندما تقع في هذا الخطأ

إذا دخلت في صفقة وذهبت الأسعار ضدك ولم تضع بعد أمر وقف الخسارة، يجب أن تغلقها في اقرب وقت. اسأل نفسك أولا أين يجب أن يوضع وقف الخسارة أو بمعنى أخر ما حجم الأموال التي قد تخسرها في هذه الصفقة بدون أن تؤثر عليك وعلى رأس مالك بشكل كبير أو تصيب حسابك بشلل، إذا كان السعر قد تجاوز نقطة وقف الخسارة التي كنت تعتزم تحديدها، فأحسن حل هو إغلاق الصفقة في الحال، لا بأس بذلك، لأنه مازال بإمكانك المتاجرة وتعويض خسارتك إذا كان قد تبقى لك بعض الأموال في حسابك.

هناك أيضا بعض المتاجرين يدخلون في صفقة على الإطار الزمني صغير مثلا 15 دقيقة، وعندما تكون الصفقة في خسارة يتحولون إلى الإطارات الزمنية الأكبر كالإطار الزمني اليومي، أربع ساعات، الساعة، ويقنعون أنفسهم بأنه رغم أن صفقتهم خاسرة (والتي تمت على الإطار الزمني ربع ساعة)، فإن الإطارات الزمنية الأكبر 1ساعة، 4 ساعات، سائرة في اتجاههم وأن بإمكانهم الخروج من الصفقة قريبا وبدون خسارة. ثم عندما تستمر الأسعار ضدهم، يتحولون إلى الإطار الزمني اليومي والأسبوعي. وهذا هو الخطأ الكبير، الصفقة التي تمت على الإطار الزمني 15 دقيقة فالحد الأقصى من الخسارة لا يجب أن يتعدى 50 إلى 80 نقطة (على حسب زوج العملة)، إذا كانت صفقتك خاسرة على الإطار الزمني الذي تمت فيه فيجب أن تغلق على نفس الإطار الزمني وليس البحث عن أعذار في الإطارات الزمنية ألأكبر. ..بيل أونيل يحدد نسبة 6% كحد أقصى للخسارة في متاجرته هذا يبدوا كخيار أخر.

Shares