وصل الجنيه الإسترليني سابقاً إلى أعلى مستوى له خلال 10 أشهر مقابل الدولار الأمريكي، ويعود ذلك بدرجة كبيرة إلى تراجع الدولار الأمريكي بعد التوقعات الغير متوقعة من البنك الفدرالي بشأن التضخم.