No image available

التعمق في علم نفس المتداولين، ما هو وكيفية استخدامه؟

يعد مصطلح علم نفس المتداول من المصطلحات شائعة الاستخدام وذلك لسبب وجيه للغاية، فهو عبارة عن مجموعة من الخصائص المتعددة الهامة لكي تكون قادراً على اتباع استراتيجية تداول متميزة وتحقيق أهدافك الاستثمارية، دعنا نلقي نظرة على هذه الخصائص:

علم نفس المتداول

  • الانضباط
  • الرؤية
  • القوة الذهنية
  • إدارة الضغوط النفسية
  • إدارة المخاطر

الانضباط أثناء التداول

  • التزم بخطتك
  • تمسك بأهدافك الاستثمارية
  • لا تتصرف على نحو متهور أو بطمع- فالعواطف هي عدوك!
  • استخدم الروبوت

 يتفق معظم الخبراء على أن الخاصية الأولى والأهم من علم النفس المتداول هي الانضباط، فمن أفضل السيناريوهات التي تعد كدليل يدل على انضباط المتداول هي عند حدوث التصحيح / الانعكاس ففي كثير من الأحيان تتخذ بعض العملات اتجاه انعكاسي مؤقت لحركتها السعرية ولكن بعدها بوقت قصير تحدث حركة تصحيحية بعد أو قبل نهاية يوم التداول، ويمكن أن تؤدي هذه الحركة التصحيحية إلى خروج المتداول من الصفقة  التي لم تنجح في انعكاس اتجاهها في نهاية المطاف مما يتسبب في حدوث خسائر.

إذا كنت متحير إزاء المصطلح “استخدم الروبوت” أعلاه – فما يعنيه هو أن الروبوتات لاتتصرف وفقاً لعواطفها وتتعامل فقط وفقاً للمدخلات. هل فهمتها الآن؟

الرؤية

  • ما هي أهدافك الاستثمارية طويلة الأجل؟
  • ما هو المدى المحدد ارتفاعاً أو انخفاضاً لتجنب المخاطر ضمن سياق استراتيجيتك؟
  • مواجهة الحفيقة وهي أن الأرباح دوماً ما تتحقق مع المخاطرة

يعد امتلاكك لرؤية ووجهة نظر واقعية أمر جوهري أثناء التداول، فبصرف النظر عن نوع الاستثمار لابد أن تكون هناك نسبة من المخاطرة/ الأرباح وماهي الأرباح التي قد تحققها عند مستوى معين من المخاطرة، حيث أنه كلما ارتفع مستوى المخاطرة كلما ارتفعت فرص تحقيق أرباح عالية (ولكن تذكر بأن ذلك يقلل من فرص حصوك عليها فعلياً) وعلى العكس كلما انخفض مستوى المخاطرة كلما انخفضت (أبطات) فرص جني الأرباح.

القوة الذهنية

أن تكون قادرا على رؤية الأسهم الحمراء على شاشاتك وتجاهلها ليس أمراً سهلا مثلما تعتقد، والسبب الحقيقي هو أن معظم المتداولون يدركون أن تلك الأصول هي أصولهم، وتكمن المشكلة هي أن عند الخروج من الصفقة في وقت مبكر جداً فتكون العواقب النفسية لهذا التصرف مماثلة لتلك التي تحدث عند خسارة صفقة ما وقد تكون أكثر ضررا، حيث أن الخروج في وقت مبكر ومتابعة صفقتك السابقة تمر بعملية تصحيح وتنمو أرباحها يجعلك تشعر بأنك كنت في الجانب الخاسر من هذه الصفقة، ومن ثم فالمرونة والقدرة على النهوض من جديد سمة هامة للغاية لكي تستطيع أن تكتسب المزيد من الخبرات وبالتالي تحقيق المزيد من الأرباح.

إدارة الضغوط النفسية

  • كل يوم تداول هو يوم تداول جديد
  • اترك كل مايشغل بالك عند بوابة الدخول
  • المعرفة هي المسكن لضغوطك
  • تكررت كثيراً ولكن لابد من ذكرها ألا وهي حافظ على هدوء أعصابك

هذه الخاصية تتصل بشكل كبير بالقوة الذهنية ففي الواقع قد يكون هناك القليل من التداخل بينهما، فالتعامل مع الضغوط النفسية وبخاصة بعد خسارة صفقة قد يكون شاق للغاية، ولكن إذا كنت ترغب في تحقيق أهدافك الاستثمارية فمن الضروري محاولة إدارة هذه الضغوط والتي تحدث على الأغلب نتيجة قلة المعرفة، فالكثير من المعرفة حول العملات والسوق التي تتداول فيه والبيانات التاريخية لكل منهم من شأنه قد يساعد في تخفيف حدة هذا التوتر والضغط.

إدارة المخاطر

على الرغم من أن إدارة المخاطر عادة ما يتم ذكرها عند الحديث عن استراتيجيات التداول، غير أنها يمكنها أن تُشعرك بنوع من الراحة عند العلم على سبيل المثال بأنه مستوى وقف الخسارة يتما شى مع مستوى رغبتك في المخاطرة، كما يمكن لأدوات إدارة المخاطر الأخرى التي تستعين بها والتي تدعمها أغلب منصات التداول أن تعمل كمنبهات لإعلامك متى تتحرك تداولاتك فوق أو تحت مستوى سعري معين.

 

The post التعمق في علم نفس المتداولين، ما هو وكيفية استخدامه؟ appeared first on Arabic Forex.Info.

Shares