ارتفعت الأسهم اليابانية في ختام التداولات للجلسة الثانية على التوالي، مدفوعة بهبوط الين مقابل الدولار ورغم صدور بيانات اقتصادية دون التوقعات.

وفي نهاية الجلسة، ارتفع مؤشر “نيكي” الياباني بنسبة 0.55% إلى 22,724 نقطة، فيما صعد مؤشر “توبكس” بنسبة 0.35% إلى 1,792 نقطة.

من ناحية أخرى، تراجعت العملة اليابانية مقابل الدولار بنسبة 0.20% إلى 112.17 ين، في تمام الساعة 09:35 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، وعادة ما يشكل تراجع الين دعمًا لأعمال المصدرين، حيث يجعل منتجاتهم أرخص في الأسواق اليابانية.

وأظهرت البيانات الرسمية الصادرة اليوم، نمو الناتج الصناعي لليابان بنسبة 0.5% خلال أكتوبر/ تشرين الأول، مقارنة بتوقعات أشارت إلى نمو نسبته 1.9%، فيما انخفضت نسبة المنازل التي بدأ إنشاؤها بنسبة 4.8% بينما توقع محللون انخفاضًا قدره 2.6% فقط.

ويترقب المستثمرون عددا من البيانات المهمة الأخرى غدًا، من بينها إنفاق الأسعار، والتضخم، ومعدل البطالة، والإنفاق الرأسمالي، ومؤشر مديري المشتريات الصناعي.