No image available

نمو الاقتصاد السويسري بأسرع وتيرة منذ عام 2014

نما الاقتصاد السويسري في الربع الثالث بأسرع وتيرة له منذ أن ألغت البلاد سقف العملة أمام اليورو، مدفوعًا بالصادرات التي ساعدت على تعزيز النمو.

وذكرت وزارة الدولة للشؤون الاقتصادية الدولية اليوم أن الاستثمارات ازدادت خلال الربع، كما زاد الإنفاق الحكومي والاستهلاكي، وارتفع الناتج المحلى الإجمالي بنسبة 0.6% مقارنة ب 0.4% خلال الشهور الثلاثة السابقة.

وعلى أساس سنوي، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي 1.2%، وهو ما تجاوز التوقعات التي أشارت لنموه 0.9%.

ويعزى نمو الصادرات إلى ضعف الفرنك الذي انخفض بنسبة 8٪ مقابل اليورو هذا العام، حيث عانى الاقتصاد من انتكاسة في أوائل عام 2015 عندما تخلى البنك الوطني السويسري عن الحد الأدنى لسعر الصرف، مما أدى إلى ارتفاع الفرنك بنسبة 41% مقابل العملة الموحدة.

Shares